اخبار عاجلة

إبراهيم عيسى : لم نسمع أحد هاجم تركيا رغم تعاقدها على اللقاح الصينى

كتبت_ مروة حسن

 

قال الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى، إن السؤال الأول الذى يتبادر إلى ذهن أى شخص فى العالم بشأن كورونا، هو “لماذا ظهر كورونا بهذه السرعة”، بينما اللقاحات تأخذ سنوات طويلة للاختراع، فقديما كان هناك جمعية أمريكية تحمل اسم “مقاومة لقاح الجدرى”، ففى نيويورك قامت برابطة لرافضى التلقيح الإجبارى، وأجبرت المحكمة هؤلاء الأشخاص على الحصول على المصل أو اللقاح. وأضاف خلال برنامج “حديث القاهرة”، على القاهرة والناس، وقت أمراض وأوبئة مثل الجدرى وخلافه، لم يكن العلم متقدما، بل كانت المعامل البحثية ضعيفة، فالبشرية عام 1900، ليست مثل عام 2020، فالتقدم التكنولوجى واضح، فالعالم يفكر ويتطور، ولكن “احنا وقفنا من قُفة العلم فى الحياة”. وتابع، يؤسفنى أننى أرى على السوشيال ميديا، عنصرية ضد الصين، فنحن لم نقدم للبشرية أى شيء، ومع ذلك نجلس “رجل على رجل”، وننتقد العلاج الصينى، فنحن نسخر من دولة جبارة ومتقدمة مثل الصين، فالغرب يروج لهذا التنمر والعنصرية بسبب الصراعات السياسية، وهناك منافسة حقيقية بين أمريكا والصين، فعلى سبيل المثال منظمة الصحة البرازيلية قالت أن اللقاح الصينى غير دقيق، ومحافظ برازيلى رشح نفسه للرئاسة أمام رئيس البرازيل، فقام بإتفاقية مع الصين للحصول على اللقاح وقرر أن يعطى أبناء محافظته اللقاح، والقانون البرازيلي يسمح لأى محافظ بذلك، وهذا الأمر رفع من أسهم هذا المرشح. وأردف عيسى، تركيا تعاقدت اللقاح الصينى، لم نسمع أى شخص هاجمها، فلا يجب أن نسقط وراء هذه المهاترات، فالخلاف السياسى مع حكوماتنا يختلف عن الإيمان بالعلم.

شاهد أيضاً

الجائزة الأكبر في تاريخ قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية

كتب : ماهر بدر 60 مليون دولار قيمة مجموع جوائز كأس العالم للرياضات الإلكترونية أعلنت …