اخبار عاجلة

سلسلة مقالات معركة الوعي الحقيقي ..” البركس بين الحقيقة و الادعاء ” بقلم/ محمد ابراهيم ربيع

سلسلة مقالات معركة الوعي الحقيقي ..” البركس بين الحقيقة و الادعاء ” بقلم/ محمد ابراهيم ربيع

نستهل المقالة بتساؤل مهم الا وهو

هل البريكس كيان كائن فعلا وسيتم تفعيله ام هو مجرد كيان وهمي تم الإعلان عنه ليكون من ضمن الحرب الباردة بين معسكرين كبيرين بالعالم ؟؟؟

تعالوا معنا نرجع قليلا منذ ما يقارب من ستة أشهر فقط …
من وقت الاعلان رسميا عن انضمام مصر لتجمع دول البريكس الذي يسيطر على حوالى ثلث التجارة العالمية …
بدأت الاصوات تعلوا الان بالتحدث عن عدم تنفيذ أي مشروع تعاون بين دول التجمع التي تم الاعلان عنها ؟؟؟

وحاليا و انا اعتقد ان تلك التساؤلات منطقية جدا لعدم وجود تنفيذ لما تم الإعلان عنه مسبقا مثل مشروعات تبادل العملات المحلية او موضوع العملة الموحدة و التي ستكون بديل للدولار أو غيرها من المشروعات التي تم الإعلان عنها بين دول التجمع و التي تقوده بشكل مباشر روسيا والصين؟؟؟

اقول من خلال بعض المعلومات التي وردت من بعض الثقات وهي :
انا تفعيل ما تم الإعلان عنه بدأ يظهر و سيتم الإعلان عنه قريبا ان شاء الله…

أولى بشريات البريكس سوف يتم الإعلان عنها في الأيام المقبلة ..

ولكن هذه الاخبار سوف يتم الإعلان عنها قريبا عن طريق الجهات المختصة بالدولة …

و حتى لا يتم التحدث من بعض الغوغاء الذين لا يريدون إلا سقوط مصر بان تجمع بريكس مجرد وهم او ان المشروعات الكبيرة التي تم الاعلان عنها مثل تبادل العملات المحلية والعملة الموحدة لم يتم تنفيذها …

اقول لكم بثقة كبيرة عن طريق بعض الخبراء الاقتصاديين بمصر و هم في مطبخ العمل وقد نوهوا بكلمات أسعدتني كثيرا …

بأنه يوجد الآن وأقصد في هذه الفترة حرص كبير جدا على تنفيذ المشروعات التي تم الإعلان عنها بكل جدية بين جميع الدول الاعضاء…

و هي مشروعات ضخمة وكبيرة جدا و سوف تشارك فيها دول التجمع بأكملها…

ولكن هذه المرحلة تحتاج الى دراسة جدوى على أعلى مستوى وترتيبات واجراءات بيتم العمل عليها الآن حتى تخرج للنور دون خلل مثل اعمال سابقة …

و بيتم التنسيق بين البنوك المركزية ووزارات المالية فى دول بريكس للتوافق على الخطوات النهائية لكي يتم الإعلان عنها بصفة رسمية و بصيغة توافقية بين الجميع …

وهي مشروعات ضخمة ومهمة مثل المشروع الذي تم الإعلان عنه من قبل دولة روسيا..
والذي صرحت به وزيرة الزراعة الروسية “أوكسانا لوت”
والذي كشفت إن دول مجموعة بريكس بتدعم مبادرة لتأسيس بورصة للحبوب.

ووفقا للمعلومات التي تم الكشف عنها بخصوص المشروع الجديد فبورصة الحبوب بأنه سوف يتم السماح للمشترين بالشراء مباشرة من المنتجين من دول البريكس…
و هذا المقترح يدعمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و يحرص عليه بأصرار كبير و هذا الحرص يأتي قبل قمة دول بريكس و التي ستنعقد في روسيا في أكتوبر المقبل .

والأهم من وجهة نظري و الذي سيغير سياسة العالم الاقتصادية تماما هو أنه سيتم شراء الحبوب من البورصة الجديدة بالعملات المحلية للدول المنضمة و التي حددت قيمتها دول البركس مسبقا …

وسيتم الشراء بالعملات المحلية للدول و ليس بالدولار كما كان في السابق…

و هذا الأمر من وجهة نظري سيكون أكبر ضربة عالمية للقضاء على هيمنة الدولار في السوق العالمي حتى تتحرر الدول من عالم أحادي القضيبية …

كما سيؤثر جدا على تأرجح الاقتصاد الأمريكي أكثر مما هو عليه الآن لكي يفرض كيان البريكس سياسته الجديدة و التي تصب في مصلحة تلك الدول المنضمة بالمجموعة و التي سوف تؤثر في النمو الاقتصادي الحقيقي …

إذا تحدثنا على مصر خصيصا لانها هي دولتنا الحبيبة…

سنقول للجميع هل تعلمون أن مصر هي أكبر مستورد للقمح فى العالم ؟؟؟

ولكن إذا تم الحصول على القمح من روسيا او الهند او اي دولة أخرى موجودة فى تجمع بريكس سيتم التعامل بالعملة المحلية مش بالدولار…

وأهمية تلك الخطوة لمصر ستكون بمثابة طوق النجاة من تكاليف باهظة سنويا …
هل تعلم ان مصر تستورد قمح سنويا ما يقارب من أربعة مليار ونص المليار ؟؟؟

وايضا هذا المبلغ غير ثابت كل عام بل يتزايد سنويا بسبب سياسة العرض و الطلب و لكن هناك زيادة كبيرة على طلب الحبوب عالميا مما يجعلنا نتوقع الزيادة المستمرة سنويا بسبب كثرة الطلب …

و للعلم الهيئة العامة للسلع التموينية هي أكبر مستورد حكومي لشراء القمح من اجل تأمين الاحتياطات الاستراتيجية اللازمة من القمح وذلك نتيجة حجم الاستهلاك الكبير و الذي يقدر بحوالي عشرون مليون طن سنويًا….

فإذا فعلنا هذا الأمر مع اتساع الرقعة الزراعية التي يحرص عليها معالي رئيس الجمهورية…ستكون طفرة حقيقية لتوفير مبالغ كبيرة من الممكن ضخها في الاقتصاد المصري و توجيهه في أمر تنموي اخر و هذا ما سيحدث أن شاء الله…

و تتمثل مجموعة بريكس و التي تضم البرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا وروسيا ومصر والامارات والسعودية وايران ودول أخرى أكتر من 30% من الأراضي الزراعية العالمية.. وفقا لمركز التصدير الروسي..

وايضا دول المجموعة بتمثل أكتر من 40% من الإنتاج العالمي للحبوب واللحوم ما يقرب من 40% من منتجات الألبان وأكثر من 50% من إجمالي إنتاج الأسماك والمأكولات البحرية….

من خلال هذا الطرح استطيع أن اقول ان القادم إن شاء الله سيكون افضل بكثير وليس بالصورة المظلمة التي يصدرها البعض بغرض بث حالة اليأس و انعدام الثقة في المسؤولين بالدولة …

وانا اعتقد أن من يصدر هذه الصور التشاؤمية إنما له مقصد في بث هذه الروح الانهزامية لكي تحدث فجوة و انشقاقات داخل مصر حتى تستمر الفوضى الفكرية بين مؤيد و معارض…

والغرض هو الاصرار على عمل بلبلة داخل الدولة لان الغرض الاعظم الآن هو توجيه الرأي العام ضد الدولة المصرية …

أقول لهؤلاء لن تستطيعوا فعل أي شيء أن شاء الله لاننا الآن اصبحنا نتحرك للامام بسرعة كبيرة لكي نجني ثمار البناء في الأيام السابقة و التي كانت عصيبة على الجميع وهذا الأمر دائما ما نذكره حتى يكون الطرح منطقي و موافق للواقع .

اخيرا وليس اخرا اقولها دائما أن ما نحن فيه هو معركة الوعي الحقيقي …
فإذا وعينا الأمر على حقيقته سوف تتغير أمور كثيرة و أهمها دعم الدولة داخليا و التصدي للشائعات المغرضة التي تريد هدم الوطن …
اسأل الله العظيم أن يحفظ مصر قيادة و جيشا وشعبا..

افيقوا يرحمكم الله نحن في معركة حقيقية هدفها هو تدمير مصر ليس إلا وهذا لن يحدث كما نذكر دائما و هذا بفضل الله على مصر أن يحفظها من كل اذمة …

كتبه
محمد ابراهيم ربيع

شاهد أيضاً

blank

صرخة في وجه التسول كيف تهدد المضايقات السياحة العربية في قلب القاهرة

بقلم الخبير السياحي د. معتز صدقي تعد ظاهرة مضايقة السياح في شوارع القاهرة مشكلة متنامية …