اخبار عاجلة

سلسلة معركة الوعي الحقيقي…” الهدوء القادم هل يسبق العاصفة ” كتبها محمد ابراهيم ربيع

سلسلة معركة الوعي الحقيقي…” الهدوء القادم هل يسبق العاصفة ” كتبها محمد ابراهيم ربيع

بعد المضي قدما في إفشال مخطط إسرائيل بهدوء دون جرنا لحرب حتى الآن …

اتوقع ستمضي إسرائيل لكي تعلن الهدوء و قبول بعض المفاوضات …

و كل هذا بعد أن تأكدوا أن مصر تدار بحكمة و أجهزة مخابرات على أعلى مستوى …

بعد اللعبة الإعلامية و تصدر اللواء سمير فرج ببعض التصريحات و هو يؤكد على التعامل من الجانب المصري في حيال احتلال إسرائيل محور صلاح الدين أو فيلاديلفيا …

فنجد اسرائيل تفعل ما ينوه عنه اللواء سمير فرج

ثم التصريح الآخر إذا تم التقدم حتى رفح الفلسطينية سوف يتم التعامل ….

فيحتلوا رفح الفلسطينية..

وهم لا يعلمون أن مصر تدار بقيادة سياسية و مجلس عسكري و مخابرات عامة و حربية و حرب إعلامية عليهم لتوصيل الرسالة التي نريدها ….

و بفضل الله القيادة السياسية و المجلس العسكري و المخابرات العامة و الحربية على أعلى مستوى و يتم رصد كل شيء و تعديل مساره لصالح مصر بطريقة خفية عن طريق لفت الأنظار لموضوع اخر و نجعلهم ألعوبة لنا وهم لا يشعرون …

فتم اتخاذ القرار بعدم التدخل على الإطلاق إلا إذا تعدوا الحدود المصرية…

لكي يتأكدوا بعد عمل هذه الأفعال أن مصر لن تطلق صاروخ حتى ولو صاروخ واحدا …

لان الصاروخ إنما بيطلق على الدول المعادية بأمر مباشر من القيادة السياسية و المجلس العسكري….

فكنا سنرى وقتها بعمل اجتماع طارئ بمجلس الأمن لتوقيع العقوبات على مصر و عزلها عن التعاملات العالمية …
ثم يخرجوا علينا بتصريح أن إسرائيل الآن لها حق الرد على مصر….

وكنا سنجد في هذه اللحظة تواجد دولي عسكري بالمنطقة لحماية الملاحة البحرية و هم بريطانيا و امريكا و فرنسا و المانيا تحديدا لكي يساعدوا اسرائيل في الإبادة الجماعية في مصر مثل ما يحدث في غزة اليوم و بوجود صمت كبير كما يحدث مع غزة …ولكن حفظ الله مصر حتى الآن …

و في غضون الشهور الماضية قد اتجهوا لاخر ورقة لهم و هي لا أمل لهم إلا في تفجير الوضع الداخلي المصري … لرصدهم أن مصر لن تنجر في أي حروب مهما فعلوا …

فتتزايد ضربات الحوثيين فيتم وقف الملاحة في قناة السويس و هي المصدر الرئيسي للدولة في دخول العملة الصعبة …

وكان الهدف هو محاصرة مصر حتى لا يكون عندها فائض دولاري حتى تستطيع استيراد ما يلزمها من الالتزامات التي هي أمن قومي وخط احمر لمصر و هو الغاز و المازوت الذين هم الوقودين الأساسيين لتشغيل محطات الكهرباء و اختاروا كما رأينا التوقيت الصيفي تحديدا لزيادة الطلب على الطاقة داخل مصر لأنهم يرصدون كل شيء ….

ثم وجدنا تحويل الدفة من رفح إلى جنوب لبنان لكي تتمركز القوات البحرية في منطقة شرق المتوسط بحجة ضرب حزب الله…

و السبب الغير معلن هو ايقاف استخراج الغاز من الآبار التابعة لقبرص و اليونان تحديد و بعد انخفاض مخزون حقل ظهر المصري….
اعلموا أنهم يحاولون في كل مره التخطيط لتدمير مصر لأنهم يرصدوا كل صغيرا وكبيرا …

ولكن في كل مره نرصد المخطط بفضل الله و يتم التعامل معه لتفكيكه دون الدخول لحرب فيه خراب كبير حتى ولو انتصرنا …

إذا خططوا لتفجير الوضع الداخلي لعمل أزمة كبيرة بسبب الكهرباء لأكثر من عشرة ساعات و كنا سنجد توقف مصانع و هياج شعبي كبير و كنا من الممكن ان نصل لفوضى خلاقة تدميرية لمصر من الداخل ….

لأنهم كانوا ينتظرون هذه الفوضى لكي يندس الإرهابيين لينفذوا اكبر مخطط داخلي في مصر و نشر البلطجة وأمور كان لا يحمد عقباها ….

تخيلوا معي كل هذا التخطيط الخبيث على مصر لأن مصر هي حجر العثرة الكبير جدا الآن أمامهم فهم يسعون لتدمير مصر بكل قوة …وهذا لن يحدث بفضل الله….

و الهدف هو كما ذكرنا مرارا و تكرارا هي الحرب الدينية بعقيدة ثابتة و هذا وقت استجلاب مسيا أو الرب و هو المخلص لهم لحكم العالم أجمع ….وتشاركهم في هذا المعتقد هم الكنيسة الإنجيلية “بروتستانت” وهذه الطائفة الصالة و التي تتجمع فيها بريطانيا و امريكا و فرنسا و المانيا تحديدا…ما نسموهم والصهيونية العالمية….

وعلى فكرة هذه الطائفة المحرفة تنقم على الجميع في العالم إلا اليهود ….

ولكي يعلم الجميع نقمتها على المسلمين و سوف تتعجبون على من ينقموا أيضا على الطائفة المسيحية الأرثوذكسية لان هذه الطائفة تعلم فسادهم و لي اصدقاء مسيحيين معنا في مصر نجتمع سويا لكي نحذر من “البروتستانت”

وهذا لكي يعلم الجميع المخطط الدين الذي أعد مسبقا بين اليهود و البروتستانت و الذي رصد عليهم بسبب الطقوس أن من المفترض يكون بدخول عام 2025 في بدايته …استرداد ارض الميعاد من النيل إلى الفرات و هدم الأقصى و إقامة الهيكل المزعوم….

ملحوظة
تم القبض على عنصر من الموساد بشقة في مصر الجديدة و حتى الان لا يوجد تفاصيل غير ذلك

و انا الان اتوقع شيء عن طريق تحليلي السياسي و قراءة الموقف ….

أن القيادة السياسية عبرت بنا حتى الآن للنجاة أيضا من التفجير الداخلي وكان هذا هو الامل الاخير لاسرائيل ….

هل احد سأل نفسه من اين اتت أموال استيراد الغاز و التعاقد السريع مع أي دولة ؟؟؟

وصول اول شاحنة لمصر في اسرع وقت تحمل الغاز المسال ثم ستتوالى هذه السفن المحملة بالغاز على دفعات لكي نعزز أمننا القومي عن طريق إخماد الفتنة الأخيرة لاسرائيل ….

فأنا حقيقة ارفع القبعة للقيادة السياسية و المجلس العسكري و المخابرات العامة و الحربية ….

واقول لحضراتكم نقطة و من بداية الستر لكي اكشف لكم ما هي الأحداث التي سنشهدها الشهور المقبلة من وجهة نظري و الله اعلى و اعلم …

السيناريو القادم لاسرائيل من وجهة نظري الشخصية….بعد فشل المخطط الاخير هذا لإشعال الفتنة و دخول الارهابين لتدمير مصر بسبب الفوضى …

أكيد ستتحول طريقة اللعب و التفكير …

أظن أن إسرائيل الآن ليس لها خيار إلى التهدئة بالمنطقة و المراوغة ما بين هدنة و رفضها قليلا ثم تعديلها ثم و ثم و ثم …..

لان الآن امريكا و فرنسا في انشغال كبير جدا و حاسم و هو أن اليمين المتطرف بدأ يكشف و تسقط أوراقه أمام الشعوب فهم سيعولوا بتطويل فترة المماطلة…

من اجل ترجع الدول المساندة مرة أخرى بكل قوة لهم وهذا لن يحدث إلا بعد الانتخابات الرئاسية للدول الداعمة لها ليكون تحالف كبير قادم ….

فهل الهدوء القادم هو الهدوء الذي يسبق العاصفة بالمنطقة ؟؟؟

نسأل الله العظيم أن يحفظ مصر و اهلها من كل شر …

وأصبح واجب وطني لكل شريف داخل مصر أن يدعم الوطن بكل قوة في هذا التوقيت العصيب من خلال الالتفاف حول القيادة السياسية و الجيش لكي نكون جميعا جيش مصر كلا منا يقف على الثغر فلا تجعل أن تؤتى الدولة من خلالك …

 

شاهد أيضاً

blank

صرخة في وجه التسول كيف تهدد المضايقات السياحة العربية في قلب القاهرة

بقلم الخبير السياحي د. معتز صدقي تعد ظاهرة مضايقة السياح في شوارع القاهرة مشكلة متنامية …