اخبار عاجلة

تعرف علي المسيرة الفنية الكبيرة في حياة الفنانة نبيلة عبيد

تقرير – علاء حمدي

ولدت نبيلة عبيد في 21 يناير 1945 في مدينة القاهرة- مصر. ترعرعت في أسرةٍ متوسطةٍ حيث بدا حبها للتمثيل والفن منذ صغرها، وأثناء دراستها في مدرسة البنات في العباسية تعرفت على المخرج الكبير عاطف سالم الذي اكتشف موهبتها بعد أن طلب منها المشاركة بدور كومبارس في فيلم “ما فيش تفاهم” عام 1961. في عام 1963، كانت أولى مشاركاتها بدور البطولة في فيلم “رابعة العدوية” للمخرج نيازي مصطفى إلى جانب الفنان فريد شوقي والفنان حسين رياض حيث قُدّمت للجمهور باسم نبيلة.
وشاركت بدور سامية في فيلم “زوجة من باريس” عام 1964 كما أدت دور مشيرة في فيلم “خطيب ماما” عام 1965 لتقوم بأداء شخصية قمر في فيلم “المماليك” عام 1965، وشاركت في مسرحية “الطرطور” وفي فيلم “كنوز” وفيلم “الأصدقاء الثلاثة” وفيلم “3 لصوص” ومسلسل “العبقري” وكلها عام 1966.
وفي عام 1967، ظهرت عبيد في مسرحية “روبابيكا” لكنها توقفت عن التمثيل لمدة سنة لتعود إليه من خلال المشاركة في خمسة أفلامٍ بعد أن غيرت اسمها الفني إلى “نبيلة عبيد” فأدت شخصية نوسة في فيلم “السيرك” وشخصية دنيا في فيلم “أبطال ونساء”، كما ظهرت في فيلم “سارق الملايين” وفي مسلسل “مفتش المباحث” وفيلم “النصابين الثلاثة”.
شاركت عبيد عام 1969 كضيفة شرف بدور كوثر في فيلم “زوجةٌ غيورةٌ جدًا” للمخرج حلمي رفلة، كما ظهرت في مسلسل “أبدًا لن أموت” بدور الصحفية عفاف، وفي عام 1970 كان لها مشاركةٌ في فيلم “رحلة شهر عسل” وفيلم “الساعات الرهيبة” و”ابن إفريقيا” بدور جين وفي “الساعات الأخيرة”، كما أدت شخصية إلهام في فيلم “هارباتٌ من الحب” إضافةً لمشاركتها في مسلسل “العصابة” وفيلم “الكذابين الثلاثة” وفيلم “واحد في المليون”.
وفي عام 1971 شاركت في فيلم “آدم والنساء” وفيلم “لست مستهترة” و”حياة خطرة”، ثم ظهرت عام 1972 في فيلم “صور ممنوعة: القصة الأولى (ممنوع)” وفي “صور ممنوعة: القصة الثانية (كان)”، وشاركت في مسلسل “أشياءٌ لا تنسى” وفي فيلم “شباب في محنة”، كما أدت شخصية جينا في فيلم “الخاطفين” وظهرت بشخصية انشراح في فيلم “لعبة كل يوم”، ثم شاركت في فيلم “ليلة حبٍّ أخيرة” وفي فيلم “جنون المراهقات” بدور الدكتورة منى. في عام 1973 شاركت بشخصيتين في فيلم “ذكرى ليلة حب” وأدَّت شخصية عبلة في فيلم “مسك وعنبر” وشاركت في فيلم “شلة المحتالين”،
وفي عام 1974 أدت عبيد شخصية أرواح في فيلم “رحلة العجائب” ثم شخصية ليلى في “وكان الحب”، أما في عام 1975 ظهرت في فيلم “بديعة مصابني” وفي فيلم “مجانين بالوراثة” وفي “حبي الأول والأخير”. في عام 1976 شاركت في فيلم “الكروان له شفايف” وفي المسلسل الإذاعي “برديس”، وفي عام 1977 كان لها عدة أفلامٍ منها فيلم “سري جدًا” وفيلم “وسقطت في بحر العسل” وفيلم “حرامي الحب”. في عام 1978 شاركت نبيلة عبيد في فيلم “الاعتراف الأخير” وفي “كيف تخسر مليون جنيه”
وفي مسلسل “صاحب الجلالة” وفي فيلم “رحلة داخل امرأة” وفي “المرأة الأخرى” وفي “العمر لحظة”، ثم أدَّت دور زينب في فيلم “ولا يزال التحقيق مستمرًا” عام 1979. شاركت في فيلم “الشريدة” عام 1980 وفي فيلم “دائرة الشك” وفي “سنوات الانتقام”، إضافةً لمشاركتها في أربعة أفلامٍ عام 1981 وهي فيلم “الشيطان يعظ” وفيلم “اللعبة القذرة” و”الجبابرة” و”قهوة المواردي”، كما أدَّت دور “دولت” في فيلم “العذراء والشعر الأبيض” عام 1983. وفي عام 1984 شاركت في المسلسل الإذاعي “الصبر في الملاحات” وفي “التخشيبة” وفي “الراقصة والطبَّال” وفي “أرجوك أعطني هذا الدواء”، ثمَّ أدَّت شخصية سميحة في فيلم “أيام في الحلال” عام 1985.
كما ظهرت عبيد في فيلم “انتحار صاحب الشقة” عام 1986 وفي فيلم “الحناكيش” وفي فيلم “شادر السمك” في نفس العام. وفي عام 1987 مثَّلت في فيلم “موعدٌ مع القدر” وفي فيلم “أبناء وقتلة” وفي “الوحل”، ثم أدت دور المُدرّسة هدى في فيلم “اغتيال المدرسة” عام 1988، وبنفس العام شاركت في فيلم “التحدي” ثم في “حارة برجوان”. وفي عام 1990 كان لها عددٌ من الأفلام وهي فيلم “درب الرهبة” وفيلم “قضية سميحة بدران” و”الراقصة والسياسي”، ثم توالت مشاركاتها خلال فترة التسعينيات في عددٍ من الأفلام هي فيلم “ديك البرابر” و”سمارة الأمير” عام 1992 وفيلم “تووت تووت” وفيلم “الغرقانة” عام 1993 وفيلم “كشف المستور” وفيلم “هدى ومعالي الوزير” عام 1994 وفيلم “عتبة الستات” عام 1995 و”المرأة والساطور” عام 1996 و”الآخر” عام 1996.
تابعت نبيلة عبيد نجاحها خلال فترة الألفيات من خلال العديد من الأعمال السينمائية كفيلم “امرأة تحت المراقبة” عام 2000 والمسلسل الإذاعي “سجن الزوجية” عام 2001 وفيلم “قصاقيص العشاق” ومسلسل “العمة نور” عام 2003 وفيلم “ما فيش إلا كده” عام 2006 ومسلسل “البوابة الثانية” عام 2009 ومسلسل “كيد النسا 2” عام 2012 ومسلسل “لهفة” عام 2015 والمسلسل الإذاعي “أوراق رسمية” عام 2016، وكان لها برنامج المسابقات “نجمة العرب” عام 2015.
حصلت نبيلة عبيد على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “لا يزال التحقيق مستمرًا” عام 1979 في مهرجان الإسكندرية السينمائي ثم كرمها نفس المهرجان عام 1998. عندما كانت نبيلة عبيد طالبةً في المدرسة الثانوية، تزوجت من المخرج الكبير عاطف سالم عام 1963 الذي اكتشف موهبتها، لكنهما انفصلا عام 1967 لتتزوج من المخرج أشرف فهمي سرًا لكن أيضًا سرعان ما انفصلا بعد إعلانمها الزواج.
كما تزوجت عبيد للمرة الثالثة من مستشار الرئيس المصري الدكتور أسامة الباز لينفصلا أيضًا دون معرفة الأسباب. رغم زواجها ثلاث مراتٍ لم تنجب نبيلة عبيد أطفالًا، فقد رفضت فكرة الإنجاب متجاهلةً نصيحة والدتها بل انشغلت في الفن. كانت نبيلة عبيد على علاقةٍ قويةٍ ومميزةٍ مع النجمة الراحلة هند رستم التي وقفت إلى جانبها وقدمت لها النصائح خلال مسيرتها الفنية.
شاركت نبيلة في بداية حياتها في عددٍ من الأفلام في سوريا ولبنان، لكنها لم تحقق فيها ما رغبت به فعادت إلى مصر من جديد. تميزت عبيد بأدائها لأدوارٍ متنوعةٍ أثبتت من خلالها موهبتها الكبيرة وقدرتها على التعامل مع أية شخصية توكل إليها، واختِيرت عضوًا في لجنة تحكيم في مهرجان القاهرة الدولي لعام 2003.
تعتبر نبيلة عبيد مدرسة فنية متفرّدة وموهبة استثنائية، وتنوعت أعمالها بين السياسي والأدبي والاستعراضي وعملت مع عدد كبير من المخرجين المميزين. وفى إحدى اللقاءات علّقت ببكاء طويل “هذا الكلام يشعرني بأن حياتي الفنية ومشواري فعلا لم يذهب هباء، وأنه لاقى التقدير بقدر ما تعبت لأبني نفسي. لقد تفرغت لفني وأعمالي وكنت أهتم بكل شيء، حتى أبسط التفاصيل، كنت أواصل الليل بالنهار ولا أنام، وأجلس مع صنّاع العمل لأوقات طويلة حتى نصل إلى أفضل نتيجة،
كنت أدير كل شيء بذكاء شديد وأختار الأفضل ولا أبخل بأي شيء ولا أخاف من المغامرة، أحببت تقديم كل الأعمال وكل الأنواع والتعامل مع أكبر المؤلفين والمخرجين مهما كانت الأدوار صعبة، كنت أحب التحدي، وخدمني الوقت الذي ظهرت فيه والذي كان ثرياً جدا بالعظماء والأفكار والمؤسسات التي تصنع نجوما، وفعلا كنت مشروع نجمة وتبنتني إحدى المؤسسات منذ فيلم (رابعة العدوية) حتى وقفت على قدميّ وأصبحت أعرف كيف أختار”.
وأحتفلت الفنانة نبيلة عبيد منذ أيام قليلة، بعيد ميلادها الـ74، وارتدت خلال الحفل فستان من اللون الأحمر وعليه عقد ذهبي كبير، فيما تركت شعرها الأحمر منسدلا وحضر الحفل نخبة من نجوم الفن والإعلام.

شاهد أيضاً

النجم الصاعد مينا مجدي مرشح للعمل مع تامر حسني في فيلمه الجديد

  سعيد شفيق صرح النجم الصاعد مينا مجدي أنه بصدد تحقيق حلمه الذي طالما أنتظره …