الرئيسية / اخر الأخبار / الدراسات تثبت زراعة مليار شجرة تساعد علي حل ظاهرة الاحتباس الحراري

الدراسات تثبت زراعة مليار شجرة تساعد علي حل ظاهرة الاحتباس الحراري

كتبت – مروة حسن

للمساعدة في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على مستوى العالم والحد من آثار تغير المناخ ، يتعين على الكون زراعة مليار هكتار من الأشجار ، وفقًا لدراسة حديثة نشرتها مجلة Science يوم الجمعة.
قدر العلماء أن زراعة 0.9 مليار شجرة من الصقيع يمكن أن تمتص 25 في المائة من ثاني أكسيد الكربون ، قائلين “إننا نقدر أنه إذا لم نتمكن من الانحراف عن المسار الحالي ، فقد يتقلص الغطاء المظلي المحتمل العالمي بمقدار 223 مليون هكتار بحلول عام 2050 ، مع الغالبية العظمى من الخسائر التي تحدث في المناطق الاستوائية. تسلط نتائجنا الضوء على فرصة التخفيف من آثار تغير المناخ من خلال استعادة الأشجار على مستوى العالم وأيضًا الحاجة الماسة للعمل. ”
وفقًا لتقرير صادر عن الفريق الدولي المعني بتغير المناخ (IPCC) في أكتوبر 2018 ، إذا قصر العالم على ظاهرة الاحتباس الحراري ، والتي تسببت في حدوث الثورة الصناعية منذ القرن الثامن عشر ، في 1.5 درجة مئوية بدلاً من درجتين مئويتين ، فستكون ” ضمان مجتمع أكثر استدامة وإنصافًا. ”
وفقًا لأحدث بيانات وكالة ناسا حول تغير المناخ ، وصل ثاني أكسيد الكربون حاليًا إلى 411 جزءًا في المليون ويذوب الجليد في القطب الشمالي بنسبة 12.8 بالمائة في العقد.
أخبر الباحث في الدراسة توم كراوثر ، عالم البيئة في تغير المناخ في الجامعة السويسرية ETH زيوريخ ، سي إن إن في أبريل 2019 أن فريقه سجل قبل أربع سنوات أن هناك إمكانية لزرع 1.2 تريليون شجرة حول العالم لتقليل الاحترار.
في ضوء اتخاذ تدابير التخفيف لمواجهة المخاطر المتعلقة بتغير المناخ ، أطلقت بعض البلدان مثل مصر والهند حملات لزراعة ملايين الأشجار. قبل عامين ، قام أكثر من 1.5 مليون شخص في الهند بزراعة 66 مليون شجرة في غضون 12 ساعة ، وفقًا لـ Climate Action.
خلال السنوات الثلاث الماضية ، أطلقت محافظات مصر مثل محافظات الإسكندرية والبحيرة والجيزة حملات ، بالتعاون مع وزارة البيئة ، لزراعة مليون شجرة مثمرة في كل محافظة.

شاهد أيضاً

حادث مفجع ومروع بل كارثة حدثت بعزبة النخل

مشاركة على الفيسبوك نشر على تويتر حادث مفجع ومروع بل كارثة حدثت بعزبة النخل كتبت: …