“أڤايا” تستعرض مع شريكها في الأعمال “انتراكولسنت ” حلول مراكز الاتصال المُستندة إلى السحابة

الرياض – زبيدة حمادنة
استعرضت “أڤايا” خلال مشاركتها في معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا، ومن خلال مشاركتها عبر منصة شريك “أڤايا” في الأعمال Intraconsult Telecom ، حلولها الخاصة بمراكز الاتصال بالإضافة إلى مجموعة حلولها الأخرى وقصص لنجاح شركات تستند إلى تقنياتها في رحلة التحوّل الرقمي
معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا – القاهرة، مصر– 07 نوفمبر 2021 – استعرضت شركة “أڤايا” (NYSE: AVYA) اليوم خلال مشاركتها في معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا (Cairo ICT) مجموعة حلولها الخاصة بمراكز الاتصال والمُستندة إلى السحابة (OneCloud CCaaS) والمدعومة بالذكاء الاصطناعي، وذلك من خلال مشاركتها عبر منصة شريك “أڤايا” في الأعمال Intraconsult Telecom.
كما استعرضت أڤايا الرائدة عالميا في عالم الحلول التي تحسّن وتبسّط الاتصالات والتعاون الرقمي بين فرق العمل، مجموعة من أبرز حلولها، من بينها تقنيات تساعد الشركات وفرق عملها على تحسين الإنتاجية وتعزيز التواصل مع العملاء من خلال أنظمة الاتصالات المستندة إلى السحابة. وتأتي مشاركة أڤايا ضمن نشاطات المعرض، في وقت ترسّخ فيه علاقاتها مع الشركات والمؤسسات المصرية التي تعتمد على أنظمتها، بالتزامن مع تحوّل القاهرة إلى عاصمة عالمية للمشاريع الكُبرى بظل نمو اقتصادي كبير. وخلال الفترة القصيرة الماضية، عزّزت مجموعة من المؤسسات والشركات المصرية علاقاتها مع أڤايا لإيجاد حلول للتحديات التي تواجهها خلال رحلتها الرقمية، ومن بينها مستشفى أهل مصر ومكتبة الإسكندرية و”أركان” المزوّد الرائد لخدمة الاتصالات الموحّدة وحلول مراكز الاتصال في مصر، بالإضافة إلى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) اللذين تعاونا مع أڤايا لإطلاق تطبيق الاختبار الآلي لأعراض كوفيد – 19 الخاص بالصمّ وضعاف السمع.

وإلى جانب حلولها الخاصة بمراكز الاتصال والمُستندة إلى السحابة، استعرضت الشركة خلال معرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا حلول “الاتصالات الموحّدة” Unified Communications المُستندة إلى السحابة بالإضافة إلى تطبيق العمل والتعاون عن بُعد “أڤايا سبايسز” Avaya Spaces وغيرهما من حلول الاتصالات التي تُساهم في تعزيز العلاقات بين الشركات والمؤسسات والعملاء من جهة، وبناء وترسيخ الولاء للعلامات التجارية من جهة أخرى.

كذلك استعرضت الشركة قصة نجاح استخدام “إعمار العقارية” لحلول أڤايا بهدف مواكبة نمو المشتريات العقارية عبر الانترنت من خلال تطبيق التعاون والعمل عن بُعد “أڤايا سبايسز” Avaya Spaces. ومن خلال اعتمادها على تطبيق Avaya Spaces، تقدم شركة إعمار العقارية حاليا استشارات فيديوية متكاملة تجمع خبراءها العقاريين بالمُشترين المُحتملين. ويتيح التطبيق لزوار موقع شركة إعمار العقارية الإلكتروني الدخول بشكل فوري إلى جلسات فيديوية تجمعهم بخبير للاستعلام عن أي عقار، قبل التقدم في تجربة شراء رقمية سلسة وآمنة.
وقال المدير الإقليمي لشركة أڤايا في مصر وليبيا أحمد فايد: “توفر حلول أڤايا للشركات والمؤسسات العامة المصرية قدرات رقمية هائلة توفر المُساندة في رحلة التحوّل الرقمي، خصوصا خلال هذه المرحلة المُلفتة والتي يشهد فيها الاقتصاد المصري نموا متواصلا. حلولنا تتيح إيجاد قنوات اتصال أكثر فعّالية بين الموظفين والعملاء، من خلال أي نقطة اتصال، أو وسيلة وجهاز وقناة عمل. شهدنا خلال الفترة الماضية تزايدا في تبنّي حلول الشركة في مصر، على ضوء اختيار المزيد من المؤسسات المصرية مسار التحوّل الرقمي لإتاحة العمل عن بُعد في مرحلة ما بعد انتشار وباء كوفيد – 19. وإضافة إلى اعتماد مراكز الاتصال المصرية على حلولنا المُستندة إلى السحابة والمدعومة بالذكاء الاصطناعي، نلاحظ أن نسبة من المؤسسات التي سبق وتبنّت نماذج العمل عن بُعد تنوي المحافظة على هذا النمط على المدى البعيد، بالإضافة إلى اتاحة النموذج الذي يدمج بين العمل المكتبي والعمل عن بُعد”.

وختم فايد قائلا: “أظهرت دراسة أﭬايا التي شملت 10 آلاف مُستطلع في 11 بلدا حول العالم من ضمنها مصر، أن الموظفين المصريين لم يمتلكوا القدرات التكنولوجية التي تتيح لهم العمل عن بُعد فحسب، بل قال أيضا 61 في المئة منهم أنهم على استعداد لدعم السياسات الحكومية للمساعدة على تبنّي نموذج العمل “الهجين” Hybrid الذي يتضمن العمل من المنزل والمكتب وأي مكان آخر. وأعرب المُستطلعون عن “حبهم” للعمل عن بُعد من أي مكان، وأكد 60 في المئة أن نموذج العمل الهجين سيساهم في “تحقيق سعادتهم”.

شاهد أيضاً

الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ووزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العماني يبحثان تعميق التعاون الاستثماري بين البلدين

  الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ووزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العماني يبحثان …